أخبار العالم

قائد حرس الثورة الإيراني سنستهدف من كان لهم دور مباشر وغير مباشر في استشهاد سليماني

توعد القائد العام لقوات حرس الثورة الإيراني اللواء حسين سلامي بأن الانتقام لدم الشهيد قائد قوة القدس السابق الفريق قاسم سليماني “سيكون حاسماً وجدياً وحقيقياً، وسيطال الضالعين في اغتياله بصورة مباشرة وغير مباشرة”.

وفي كلمة له، اليوم السبت، خلال مراسم الاستعراض الصباحي لمسؤولي وكوادر أركان القيادة العامة للحرس الثوري، قال اللواء سلامي ردّاً على الرئيس الأميركي دونالد ترامب، “إن انتقامنا لدم قائدنا الكبير سيكون حاسماً وجدياً وحقيقياً، لكننا أصحاب شرف وإباء وننتقم برجولة وعدالة”.

وردّاً على الاتهامات الأميركية باستهداف السفيرة الأميركية في جنوب أفريقيا أضاف سلامي “هل تتصور أننا سنستهدف إمرأة سفيرة في جنوب أفريقيا؟ كلا، سنستهدف الضالعين بصورة مباشرة وغير مباشرة في اغتيال هذا الرجل العظيم، واعلم بأنه سيتم استهداف من كان ضالعاً في هذه القضية وهذه رسالة جادة”.

في الوقت الذي أكدت فيه وكالة أمن الدولة في جنوب إفريقيا الجمعة أنّها لم تجد أي دليل على أن إيران كانت تخطط لاغتيال السفيرة الأمريكية في بريتوريا.   

وتابع سلامي “إنكم تهددوننا بهجوم مضاعف ألف مرة، إننا نعرفكم، حينما ضربنا قاعدة عين الأسد افترضنا بأنكم ستردون، وكنا قد أعددنا مئات الصواريخ لتدمير إمكانياتكم”.

القائد العام لحرس الثورة أكد أن “العدو مرصود من قبلنا في كل مكان، وإن لزم الأمر ستطاله نيراننا”.

وتوعّد ترامب بأنه “لو نقصت شعرة واحدة من أي إيراني فإننا سننتف كل ريشكم”،  معتبراً أن هذا الأمر “تهديداً جاداً سيتم إثباته عملياً”.

يذكر أن الفريق الشهيد قاسم سليماني تمّ اغتياله مع نائب رئيس قوات الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في 3 كانون الثاني/يناير 2020 بقصف صاروخي أميركي قرب مطار بغداد الدولي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق