أخبار العالم

قتيل وعدة جرحى فى اشتباكات بين الأجهزة الأمنية الفلسطينية وعناصر من كتائب شهداء الأقصى

قتيل وعدة جرحى فى اشتباكات بين الأجهزة الأمنية الفلسطينية وعناصر من كتائب شهداء الأقصى.

قالت مصادر فلسطينية محلية بأن القتيل قد أصيب على يد الأجهزة الأمنية الفلسطينية عقب اشتباكات عنيفة.

فيما تتحدث الرواية الأمنية الفلسطينية عن مقتل الشاب جراء خلاف عائلى وقع فى مخيم بلاطة بنابلس.

وفى التفاصيل الواردة حسب الأجهزة الأمنية فقد انتشرت قوى الامن الفلسطيني، اليوم السبت، داخل وفي محيط مخيم بلاطة شرق مدينة نابلس، لحفظ الأمن ومنع توسع دائرة العنف الداخلي التي عصفت بالمخيم على خلفية تجدد شجار قديم، واستخدام الرصاص والعبوات ما أدى الى مقتل الشاب حاتم ابو رزق (35 عاما) واصابة ستة أشخاص آخرين.

وجاء انتشار القوى الامنية في المخيم بعد اجتماع لقادة الاجهزة الامنية في المحافظة برئاسة المحافظ اللواء ابراهيم رمضان، وعقب مطالبات من فصائل وفعاليات المخيم للخدمات للامن الفلسطيني بالتدخل لحفظ الامن وتطويق الاحداث.

وكانت الاشتباكات المسلحة قد اندلعت بعد منتصف ليل الجمعة/ السبت واستمرت صباحا، واستخدم فيها مسلحون الرصاص والعبوات.

وتم الاعلان عن اصابة سبعة مواطنين ونقلهم الى مستشفى رفيديا الحكومي، احدهم ابورزق، الذي اعلن الاطباء لاحقا وفاته متأثرا باصابته. وفي بيان لها نقلت محافَظَة نابلس عن الاجهزة الامنية الوفاة نجمت عن اصابة ذاتية اثناء محاولة ابو رزق القاء عبوة متفجرة في الشجار الذي شهده المخيم فجرا. واصدرت اللجنة الشعبية لخدمات المخيم قرارا بتعطيل مؤسسات ومدارس المخيم خوفا على حياة المواطنين. كما ناشدت اللجنة الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء محمد اشتية، للتدخل العاجل والفوري لحقن الدماء ووقف الاشتباكات التي قد تطال أرواح الأبرياء في المخيم.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق