أخبار العالم

كوريا الشمالية تطلق صواريخ بالستية بعد مغادرة بايدن المنطقة

كوريا الشمالية والتجارب الصاروخية

كوريا الشمالية تطلق صواريخ بالستية بعد مغادرة بايدن المنطقة.

ذكر الجيش الكوري الجنوبي أن كوريا الشمالية أطلقت ثلاثة صواريخ باليستية قبالة ساحلها الشرقي ، وذلك بعد ساعات فقط من مغادرة الرئيس الأمريكي جو بايدن المنطقة في أعقاب رحلة وافق خلالها على تعزيز الإجراءات لردع الدولة المسلحة نوويا.

وقالت هيئة الأركان المشتركة لكوريا الجنوبية إن الصواريخ الباليستية الثلاثة تم إطلاقها من مسافة تقل من ساعة من منطقة سونان في بيونغ يانغ عاصمة كوريا الشمالية.

كما أبلغ خفر السواحل الياباني عن عمليتي إطلاق على الأقل، وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) إن الصواريخ سقطت على ما يبدو خارج المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان.

وجاء إطلاق الصواريخ بعد ساعات فقط من مغادرة الرئيس الأمريكي جو بايدن اليابان بعد رحلته الأولى إلى آسيا كرئيس.

وفي سول، وافق بايدن ونظيره الكوري الجنوبي يون سوك يول في مطلع الأسبوع على إجراء تدريبات عسكرية أكبر ونشر المزيد من الأصول الاستراتيجية الأمريكية إذا لزم الأمر لردع كوريا الشمالية عن تكثيف اختبارات الأسلحة.

لكنهما عرضا أيضا إرسال لقاحات كوفيد-19 إلى كوريا الشمالية في الوقت الذي تجد فيه الدولة المعزولة صعوبة في احتواء أول انتشار مؤكد له، ودعوا بيونغ يانغ إلى العودة إلى الدبلوماسية.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى