أخبار العالم

مباحثات فيينا.. طهران تدعو واشنطن لحسم أمرها

طهران والمباحثات النووية مع الولايات المتحدة

مباحثات فيينا.. طهران تدعو واشنطن لحسم أمرها.

دعت طهران واشنطن لاتخاذ قرار بشأن ما إذا كانت ستفي بالتزاماتها في الملف النووي قبل انتهاء مدة الاتفاق مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، وقد أكد وزير الخارجية أن الكرة في ملعب الولايات المتحدة.

وقال رئيس الجمهورية حسن روحاني إنه تم الاتفاق على رفع العقوبات الرئيسية والأساسية عن بلاده، وأشار إلى أن المفاوضات مستمرة في فيينا لاستكمال المسار.

وأكد روحاني أن الأميركيين والأوروبيين يدركون أنه لا خيار أمامهم سوى رفع العقوبات، والعودة للاتفاق النووي.

بدوره، قال وزير الخارجية محمد جواد ظريف إن الكرة في ملعب واشنطن وليس طهران، وإنه يتعين على إدارة جو بايدن اتخاذ قرار بشأن الالتزام بالقانون والاتفاق النووي.

وقال ظريف على تويتر “مع محاولتنا لإحياء الاتفاق النووي في فيينا علينا أن نتذكر كيف بدأ كل شيء. قبل 3 سنوات من اليوم، خرق مهرج مطرود (في إشارة إلى الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب) التزامات الولايات المتحدة. اليوم، يتعين على الرئيس الأميركي (بايدن) أن يقرر ما إذا كانت الولايات المتحدة ستواصل الخروج على القانون أو الالتزام بالقانون. المسؤولية تقع على عاتق الولايات المتحدة وليس إيران”.

من جانبه، قال عباس عراقجي كبير المفاوضين ومساعد وزير الخارجية إنه يأمل أن تتقدم المفاوضات النووية في فيينا حتى لا تكون هناك حاجة لتمديد مهلة الاتفاق المبرم مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية بشأن عمليات التفتيش بمنشآت بلاده النووية.

وأضاف كبير المفاوضين الإيرانيين أن بلاده ستدرس تمديد هذا الاتفاق إذا لزم الأمر في الوقت المناسب قبل انتهائه يوم 24 مايو/أيار الجاري.

وكانت الوكالة الدولية قد توصلت في فبراير/شباط الماضي لاتفاق مع إيران بشأن إبقاء كاميرات المراقبة لمدة تصل 3 أشهر، بعد أن قرر البرلمان الإيراني وقف العمل بالملحق الإضافي الذي يعني إنهاء عمليات التفتيش المفاجئة. وأعلنت طهران أنها ستنفذ الملحق الإضافي إذا تم تفعيل الاتفاق النووي بشكل كامل ورُفعت عنها كل العقوبات.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى