أخبار العالم

مراقبون .. هدف الرئيس التركي من آيا صوفيا هوا كسب شعبية المواطنين في بلاده وخارجها

مراقبون .. هدف الرئيس التركي من آيا صوفيا هوا كسب شعبية المواطنين في بلاده وخارجها،وقد قرر “مجلس الدولة” التركي، في التاسع من يوليو، إبطال قرار وزاري صدر عام 1934 كان قد صنّف “آيا صوفيا” متحفا.

وقال المراقبون، إن هذا القرار جاء من قبل المحكمة العليا في أعقاب حملة مكثفة قام بها مكتب الرئيس رجب طيب أردوغان لتحويل هذا المعلم الأثري في اسطنبول الذي يرجع تاريخه إلى حوالي 1500 عام إلى مسجد.

وأوضح المراقبون، أن التعديل الدستوري الذي أُجري في عام 2010، سمح لإردوغان بتعيين غالبية قضاة “المجلس” الحاليين، لذلك لم يكن القرار مفاجئا.

ومن بين جملة أسباب أخرى، يرغب أردوغان على ما يبدو في المضي قدما بعملية التحويل من أجل عكس مسار التدهور المستمر الذي تشهده قاعدته الشعبية حاليا. ومع ذلك، فمن غير المرجح أن يمنحه هذا القرار أكثر من دفعة مؤقتة من الشعبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق