أخبار الفن

مسلسل مين قال يتصدر المشهد فى اولى حلقاته

مسلسل مين قال

مسلسل مين قال يتصدر المشهد فى اولى حلقاته.

أثارت الحلقة الأولى من مسلسل “مين قال” حالة من الجدل الواسع بعد عرضها مساء أمس على قناة mbc مصر، حيث تصدر المسلسل التريند ومحركات البحث في جوجل.

وجاءت تفاصيل الحلقة الأولى من مسلسل “مين قال”، حول صراع بين الأب ونجله حول مستقبل الأخير الذي قرر الأب جلال حسمه من خلال اتخاذ قرار دخول نجله كلية الهندسة.

بدأت مع نجاح الابن “شريف” أحمد داش في الحصول على مجموع كبير في الثانوية العامة، لذلك يقرر والده “جلال” جمال سليمان أن يلتحق نجله بكلية الهندسة التي من خلالها يستطيع أن يضمن مستقبل أفضل له، لكن ابنته “ديانا هشام” تطلب من والدها بعدم اختيار الكلية لشقيقها وإتاحة الفرصة له من أجل أن يختار ما يريده، وهو الأمر الذي يغضب والدها بسبب أنه يرى أن اختياره هو الأفضل لمستقبل نجله الذي يصارحه في النهاية برفضه الالتحاق بكلية الهندسة، وأنه يفكر دخول كلية التجارة بسبب خبرته التي اكتسبها من خلال التجارة الإلكترونية.

أحمد داش يستمر والده “جلال” جمال سليمان في الضغط عليه من أجل الالتحاق بكلية الهندسة ويذهب ويدفع كافة المصروفات الخاصة بالدراسة، ليجعل نجله أمام الأمر الواقع، بينما تسعى “أمينة” نادين والدة “شريف” لإقناع زوجها بضرورة أن يترك الفرصة لنجله باختيار الكلية التي يرغب فيها، لكنه يؤكد لها أن نجله ليس لديه الفرصة من أجل أن يخوض تجارب ويفشل فيها.

أحمد داش “شريف” يتحدث مع مجموعة من أصدقائه عن تفاصيل الأزمة التي يتعرض لها بسبب ضغوط والده عليه، في وقت يواجه كذلك بعض السخرية منهم بسبب رفضه دخول الكلية التي يرغب فيها والده، وينصحه أحدهم بأن يلتحق بالكلية ويتعمد الرسوب فيها من أجل إجبار والده على ترك الفرصة له بأن يختار كلية تناسب إمكانياته.

مسلسل “مين قال” يشارك في بطولته مجموعة كبيرة من النجوم من بينهم الفنان جمال عبدالناصر، وديانا هشام، وأحمد داش، وإلهام صفي الدين، ومحمد زيزو، وهنا داوود، وأميرة دياب، والعمل من إخراج نادين خان، ويعرض المسلسل بشكل يومي على شاشة قناة MBC  مصر خلال شهر رمضان في تمام الساعة التاسعة مساءا، وكان أحمد داش قد روج في الساعات الماضية لمسلسل “مين قال” عبر حسابه الرسمي على “إنستجرام”، حيث يعتبر المسلسل من الأعمال التي يحصل من خلاله على مساحة كبيرة بسبب دور “شريف” الذي يقدمه في المسلسل.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى