تقنية

مليار دولار من جوجل لأجل انترنت سريع فى إفريقيا

انترنت افريقيا

مليار دولار من جوجل لأجل انترنت سريع فى إفريقيا.

أعربت جوجل عزمها استثمار مليار دولار لاتاحة شبكة إنترنت أرخص وأسرع في أفريقيا.

تعتزم مجموعة جوجل استثمار مليار دولار لاتاحة الوصول إلى شبكة الانترنت في أفريقيا، خلال السنوات الخمس القادمة.

وتهدف عملاق التكنولوجيا الأمريكية، صاحبة محرك البحث الشهير باسمها، لتوفير الإنترنت بشكل أسرع وبأسعار معقولة، ولدعم ريادة الأعمال في القارة السمراء.

ويطرح الاعتماد على الإنترنت مشكلة في إفريقيا، حيث أن أقل من ثلث سكان القارة البالغ عددهم 1,3 مليار نسمة متصلون بإنترنت النطاق العريض، وفق البنك الدولي.

غير أن القارة، ومع قرابة نصف عدد السكان دون سن 18 عامًا، تمثل سوقًا واعدًا.

وبحسب جوجل، ورئيس ألفابيت، سوندار بيشاي، فقد أُحرزت “خطوات كبيرة” في السنوات القليلة الماضية، لكن هناك حاجة لبذل مزيد من الجهود لجعل “الإنترنت متاحة وبأسعار معقولة ومفيدة لكل إفريقي”.

وسيدعم هذا الاستثمار التحول الرقمي عن طريق ضمان تحسين قدرة الشبكة والوصول إليها، حسبما قال في بيان.

إكويانو

وستخصص الأموال، من بين أمور أخرى، لتطوير البنى التحتية ومن بينها الكابل البحري “إكويانو”، الذي سيربط جنوب إفريقيا وناميبيا ونيجيريا وسانت هيلين بأوروبا.

وكانت جوجل قد تعهدت قبل أربع سنوات بتدريب نحو 10 ملايين إفريقي من الشبان، وشركات صغيرة على المهارات الرقمية.

جوجل أفريقيا

وقال المدير الإداري لـ”جوجل أفريقيا” نينيت جاجريا: “أؤمن بشدة أن لا أحد يستطيع حل مشكلات إفريقيا الكبرى أكثر من المطورين الشبان ومؤسسي الشركات الناشئة في إأفريقيا”.

ومن العراقيل أمام الوصول إلى الإنترنت أيضا أسعار الهواتف الذكية.

توفير هواتف أندرويد

وقالت جوجل إنها ستدخل في شراكة مع عملاق الاتصالات في كينيا سفاريكوم لإطلاق هواتف أندرويد بأسعار معقولة، لشريحة المستخدمين لأول مرة.

وسيتم إطلاق المشروع لاحقا في أنحاء القارة مع شركات اتصالات أخرى مثل ايرتيل وإم.تي.إن وأورانج وفوداكوم.

تحديثات جوجل

وأعلنت مجموعة التكنولوجيا العملاقة اليوم الأربعاء، عن تحديثات لخدمات عدة تابعة لها في هذا الاتجاه.

وستعرض خدمة الخرائط “جوجل مابس” على سبيل المثال، بصورة تلقائية للمستخدمين سلوك الطرق الأقل تلويثا في حال كان وقت الوصول المتوقع مشابها.

وسيكون لهذه الخاصية التي يبدأ العمل بها في الولايات المتحدة ثم في أوروبا سنة 2022، “الأثر عينه العام المقبل لسحب 200 ألف سيارة من الشوارع العام المقبل”، على ما أكد رئيس المجموعة سوندار بيشاي خلال مؤتمر صحفي أمس الثلاثاء.

انبعاثات الرحلات الجوية

وستضيف جوجل أيضا معلومات عن خدمات الاستهلاك المختلفة عبر الإنترنت.

وسيلحظ محرك البحث الخاص بالرحلات الجوية أيضا انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عن كل رحلة، وهي تكون أعلى لمقاعد الدرجة الأولى لكونها تشغل مساحة أكبر على الطائرة.

كذلك ستُقدّم معلومات مشابهة عن الفنادق والخدمات المالية أو الأجهزة الإلكترونية.

وقال سوندار بيشاي “هدفنا يقضي بجعل الخيارات المراعية للبيئة أكثر سهولة”.

واعتادت جوجل، أسوة بجيرانها في سيليكون فالي، الإعلان باستمرار عن استثماراتها في مجال مصادر الطاقة المستدامة ومساهمتها في مكافحة التغير المناخي.

وأضاف بيشاي “على صعيد فردي، قد تبدو هذه الخيارات بسيطة لكن مع تراكمها ستحصل تحولات هامة للكوكب”.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى