أخبار العالم

منخفض استوائي يضرب الفلبين يوقع عدداً من القتلى

منخفض استوائي يضرب الفلبين يوقع عدداً من القتلى.

 تسببت الفيضانات والانهيارات الأرضية الناجمة عن منخفض استوائي ضرب العديد من المناطق في الفلبين خلال عطلة نهاية الأسبوع، في مصرع 8 أشخاص على الأقل، وإصابة اثنين وفقدان واحد، وفقا لما أعلنته السلطات اليوم الإثنين.

ووفقا للمجلس الوطني للحد من مخاطر الكوارث وإدارتها في الفلبين، تم الإبلاغ عن وقوع ضحايا في منطقة فيساياس الشرقية ومنطقة دافاو ومنطقة كاراجا.

وأعلن المجلس أن المنخفض الاستوائي قد أثّر على أكثر من 36 ألف ساكن في وسط وجنوب الفلبين، وتسبب في أضرار تقدر بـ110.4 مليون بيزو (23 مليون دولار أمريكي)، في البنى التحتية.

وغادر المنخفض الاستوائي الفلبين يوم الأحد، وفقا لمكتب الأرصاد الحكومي، الذي أشار أيضا إلى أن هذه العاصفة، وهي الـ22 في البلاد، لا تزال نشيطة بعيدا عن الفلبين، وتكتسب قوة مصحوبة برياح تصل سرعتها إلى 65 كيلومترا في الساعة، وهبّات رياح تصل سرعتها إلى 80 كيلومترا في الساعة.

يذكر أن الأعاصير والعواصف الاستوائية، غالبا ما تضرب الفلبين بشكل دوري خلال الفترة من يونيو حتى ديسمبر، مسببة فقدان أرواح وأضرار تقدر بمليارات الدولارات.

وبسبب موقعها في حلقة النار في المحيط الهادئ، تعتبر الفلبين من بين أكثر الدول عرضة للكوارث، ولا سيما البراكين النشطة، والهزات الأرضية المتكررة، وما معدله 20 إعصارا في العام، الأمر الذي يسبب حدوث فيضانات وانهيارات أرضية.

وأظهرت بيانات حكومية أن الفلبين خسرت 463 مليار بيزو (9.65 مليار دولار أمريكي)، نتيجة أضرار ناجمة عن كوارث طبيعية في الفترة من 2010 إلى 2019.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى