أخبار العالم

نانسي بيلوسى رئيسة مجلس النواب الأمريكي ترامب وإدارته يعبثون بصحة أطفالنا

نانسي بيلوسى رئيسة مجلس النواب الأمريكي ترامب وإدارته يعبثون بصحة أطفالنا، إصرار الرئيس دونالد ترامب على عودة الدراسة في المدارس والجامعات رغم استمرار تفشي جائحة كورونا في العديد من الولايات وعدم اعترافه بالتعليم عن بعد، وغردت بيلوسي عبر حسابها الرسمي بموقع “تويتر” مهاجمة ترامب قائلة: ” يعبث الرئيس ترامب وإدارته بصحة أطفالنا وهم يسعون إلى الاندفاع إلى المدارس لإعادة فتحها”.

وفي وقت سابق، اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن تجربة التعلم الافتراضي عن بعد مروعة ولا تقارن بالدراسة في المدارس والجامعات، وجدد مطالبته بضرورة عودة المدارس، وغرد ترامب عبر حسابه بـ”تويتر”، قائلاً: “الآن بعد أن شهدنا ذلك على نطاق واسع، وثبت أن التعلم الافتراضي كان مروعًا مقارنة بالتعليم في المدرسة أو في الحرم الجامعي. ليس قريبًا حتى! يجب فتح المدارس في الخريف”.

ووجه الرئيس ترامب تساؤلاً عن وضع عودة المدارس، قائلاً: “إذا لم تكن المدارس مفتوحة، فلماذا تمنح الحكومة الفيدرالية التمويل؟”.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز، إن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ضغط على كبار مسئولي الصحة الأمريكيين لتخفيف توصياتهم بشأن الكيفية التي يمكن أن يتم بها فتح المدارس بشكل آمن الخريف المقبل، وهدد بخفض التمويل الفيدرالي للمقاطعات التي تتحدى طلبه لاستئناف الدراسة بشكل مباشر.

ورفض ترامب، مجددًا نصيحة المتخصصين الذين يعملون لصالحه، واستنكر توجيهات مراكز الوقاية من الأمراض التي وصفها بأنها صارمة جدًا ومكلفة وتطلب من المدارس القيام بأشياء غير عملية، وفى غضون ساعات، أعلن البيت الأبيض أن الوكالة الأمريكية ستصدر توصيات جديدة في الأيام المقبلة.

وأشارت الصحيفة إلى أن انتقادات ترامب التي جاءت في صورة هجمات عبر تويتر، أشعلت نقاشا صعبا يتحدى القائمين على التعليم والآباء في الولايات المتحدة وهم يبحثون عن طرق استئناف التعليم بشكل آمن لآبنائهم بحلول سبتبمر المقبل. وحتى مع انتشار فيروس كورونا بوتيرة أسرع في الولايات المتحدة، لم يعرب ترامب عن قلق بشأن التداعيات الصحية لإعادة فتح التعليم بشكل شخصي، ولم يدعم خطط حل الوسط التي تبحثها كثير من المقاطعات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق