منوعات

نقدم إليكم أفضل الطرق التى تساعدك على التحكم في هرمون ” السعادة “

تعتبر هرمونات السعادة هي المسؤول الأول عن الشعور بحالة السعادة أو الحزن التى يشعر بها الإنسان، وهذا من خلال زيادتها أو نقصانها ومن أهم هرمونات السعادة السيروتونين والإندروفين والدوبامين والأوكسيتوسين، ويمكن تعزيز هذه الهرمونات وتقويتها من خلال اللجوء إلى العديد من الطرق والتي نتعرف عليها الآن من خلال ما يلي.

تعريف هرمون السعادة:

هرمون السعادة هو الهرمون الذي يساعد على التخلص من حالة الحزن واستبدالها بحالة من السعادة ومن بين هرمونات السعادة هرمون السيروتونين، وهذا يساعد على التقليل من التعرض إلى الإكتئاب وتعديل المزاج.

أنواع هرمونات السعادة وفقا للأبحاث العلمية:

 الأندروفين: يعد من الهرمونات التي تزيد السعادة، كما أن من أهم المحفزات له ممارسة الرياضة، وخاصة رياضة الجري التي تزيد من نسبة إفراز هرمون الأندروفين.

السيروتونين: يساعد هرمون السيروتونين على التخلص من الإكتئاب ويزيد من الثقة بالنفس، فضلا على الشعور بالسعادة كما أنه من الهرمونات التي تساعد على علاج الوسواس القهري والهلع والشعور بالحزن.

الأوكسيتوسين: من الهرمونات التي تزيد من الشعور بالسعادة، كما أنه يسمى هرمون الحب وهذا لأنه يتم إفرازه عند الشعور بمشاعر إيجابية تجاه الآخرين.

الدوبامين: يسمى هرمون الدوبامين بهرمون التحفيز والنجاح، حيث أنه يحفز الشخص لآداء أعماله بنجاح وزيادة الشعور بالحماس والطاقة.  

طرق زيادة هرمونات السعادة:

1. ممارسة الرياضة:

من أفضل الطرق التي تقوي هرمونات السعادة وتزيد من فاعليتها هي ممارسة الرياضة بشكل يومي لمدة نصف ساعة على الأقل، ومن مميزات ممارسة الرياضة أنها تساعد على تنظيم النوم بشكل جيد وحماية المخ والحفاظ على القلب، بالإضافة إلى أنه يزيد من معدل هرمون الأندروفين والسيروتونين والتي تساعد على تحسين الحالة المزاجية بشكل كبير ورفع مستويات الطاقة لدى الإنسان، ولهذا يجب الحرص على ممارسة الرياضة باستمرار.

2. تناول الشوكولاتة:

لتعديل الحالة المزاجية يمكنك تناول الشوكولاتة وهذا وفقا للأبحاث العلمية التي أكدت أن الشوكولاتة لها تأثيرعلى تعزيز هرمونات السعادة وتقويتها، وهذا لأن الشوكولاتة لها تأثير على هرمون الأندروفين، فضلا على الفوائد الصحية لها مثل التقليل من الإلتهابات وتخفيف معدل ضغط الدم وحماية الشرايين ولهذا يجب أن يتم تناول الشوكولاتة.

3. التعرض إلى أشعة الشمس:

يجب تعريض الجسم يوميا إلى أشعة الشمس والتي تمدنا بفيتامين د، وهو من الفيتامينات الهامة التي تساعد على إنتاج المواد الكيميائية بالمخ، ومنها الدوبامين وهو من هرمونات السعادة بالإضافة إلى هرمون النورادرينالين، والأسيتيل كولين، والتي يتم تعزيزها ويمكن أيضا الحصول على فيتامين د من خلال تناول الأسماك الدهنية وصفار البيض ومنتجات الألبان، ولكن يعد التعرض إلى أشعة الشمس أهمها لتقوية هرمونات السعادة.

4. الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات:

بناءا على الأبحاث العلمية فإن الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات تساعد على زيادة مستويات السيروتونين والتي تساعد على تعزيز الحالة المزاجية، وبالتالي تساعد على الحصول على السعادة، ومن أفضل أنواع الكربوهيدرات التي يجب أن تتواجد في الأكلات الشوفان والأرز البني.

5. تربية حيوان أليف:

أكدت الدراسات أن تربية حيوان أليف والإهتمام به واللعب معه لمدة ربع ساعة فقط يزيد من هرمونات السيروتونين والبرولاكتين، بالإضافة إلى أنه يقلل من هرمون الكورتيزول مما يقلل من التوتر والشعور بالوحدة، والتقليل من الطاقة السلبية التي يشعر بها الإنسان.

6. التأمل:

يعتبر التأمل من الخطوات الجيدة التي تساعد على الحفاظ على الصحة النفسية والعقلية وتزيد من السعادة لدينا، وهذا لأن التأمل يساعد على تحفيز الغدة النخامية، مما يساعد على إطلاق هرمون الأندروفين مما يعزز من الاسترخاء والتقليل من أعراض القلق والإكتئاب والتخلص من التوتر، وكل ما عليك هو التأمل يوميا لمدة عشرة دقائق فقط مع تمارين التنفس.

7. فيتامين ب:

يعتبر فيتامين ب مهم لإنتاج الناقلات العصبية ومنها الدوبامين والسيروتونين، والتي تساعد على زيادة الإنتباه والتقليل من نسبة فقدان الذاكرة، بالإضافة إلى أن تناول أنواع فيتامين ب مثل فيتامين ب12 وب6 يساعد على تعزيز المخ وزيادة الشعور بالسعادة، ويمكنك تناول فيتامين ب في الأطعمة المختلفة مثل الأرز البني والحبوب الكاملة واللحوم والخضروات الورقية والبروكلي وغيرها.

8. تدليك الجسم:

حصولك على جلسة من التدليك يساعد على تحفيز هرمونات السعادة وخاصة هرمون السيروتونين، مما يساعد على التقليل من الأعراض الإكتئابية التي يتعرض إليها الإنسان بالإضافة إلى أنه يساعد على التخلص من الحالة المزاجية السيئة التي تتعرض إليها المرأة أثناء فترة الحمل.

9. تناول الأطعمة التي تزيد من هرمون السعادة:

يعد تناول أنواع مختلفة من الأطعمة يساعد على تعزيز الحالة المزاجية للإنسان وزيادة وتقوية هرمونات السعادة بالجسم، ومن خلال ما يلي إليكم أهم هذه الأطعمة:

المكسرات:

تعتبر المكسرات من أهم الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الأحماض الدهنية وخاصة الأوميجا 3، والتي لها دور في إفراز هرمون السيروتونين والذي يعتبر من هرمونات السعادة الهامة، ومن أنواع المكسسرات الصنوبر والكاجو والجوز واللوز.

السالمون:

يحتوي السالمون على الأحماض الدهنية الهامة لإنتاج هرمون السيروتونين، مما يساعد على تعديل الحالة المزاجية، والتخلص من التوتر والقلق الذي ينتاب الإنسان.

البذور:

تناول أنواع البذور المختلفة مثل السمسم وبذور الكتان والريحان والشيا التي تساعد على تعزيز هرمونات السعادة بالجسم وخاصة زيادة إنتاج هرمون السيروتونين، بالإضافة إلى أنه يحتوي على مادة التربتوفان والتي تساعد على حماية الدماغ من قلة التركيز والتذكر.

الحليب:

يحتوي الحليب على نسبة عالية من التربتوفان بالإضافة إلى إحتوائه على الألفا لاكتالبومين، والتي تساعد على تعزيز إنتاج هرمون السيروتونين، مما يزيد من السعادة ويساعدك على التخلص من الحزن والأعراض الإكتئابية.

الخضروات الورقية :

 تعتبر الخضروات الورقية من الأطعمة المميزة التي تساعد على زيادة وتعزيز هرمون السعادة بالجسم بالإضافة إلى أنها تحتوي على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن، والألياف الصحية الهامة التي يحتاجها الجسم ومنها السبانخ واللفت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق