أخبار العالم

وزير جيش الإحتلال يجرى مقابلة مباشرة مع صحفيين من السعودية والإمارات والبحرين

وزير جيش الإحتلال يجرى مقابلة مباشرة مع صحفيين من السعودية والإمارات والبحرين.

يرصد التقرير التالى مجريات اللقاء الصحفي التى أجرته القنوات المذكورة مع وزير جيش الاحتلال الاسرائيلى.

فقد أجرى بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي ورئيس الوزراء البديل، اليوم الأحد، مقابلة مع صحفيين من السعودية والإمارات والبحرين، عبر تطبيق زوم.

وبحسب القناة العبرية السابعة، فإنه لأول مرة يتحدث غانتس مع صحافيين من تلك الدول، مشيرةً إلى أن اللقاء عقد بمبادرة من المجلس العربي للتكامل الإقليمي، حيث أعرب وزير الجيش الإسرائيلي عن أمله في استضافة صحفيين عرب من مختلف دول المنطقة قريبًا.

وقال غانتس خلال اللقاء: إن اتفاقيات التطبيع تفتح خيارات عمل يدركها الإيرانيون، وتعزز من الصراع ضد طهران.

وأضاف “لدينا مصالح مشتركة، نتشارك جميعًا في الكفاح ضد العدوان الإيراني وتطويره لقوته النووية التي تعرض المنطقة والعالم للخطر .. سنخلق جبخة موحدة ضدها والسلام سيقوينا”.

وعن سؤال حول التعاون الأمني مع البحرين ضد إيران، قال غانتس “لا يسعني إلا أن أقول إن لدى إسرائيل القدرة على التعامل مع إيران، والتطبيع مع البحرين والإمارات يقوينا جميعًا في مواجهة العدوان الإيراني، ولا شك أن التطبيع بيننا يفتح أمام خيارات لمحاربة إيران، وأنا متأكد من أن الإيرانيين يدركون ذلك أيضًا”.

وأشار إلى أن “إيران وعبر جماعات مسلحة تنشط في السعودية وشرق افريقيا وغزة وسوريا وكذلك بعض دول الخليج”، معتبرًا أن هذا النشاط يقوض المنطقة بأكملها.

وقال “نحن نعلم جيدًا ما هو الأفضل ضد الإيرانيين، ممارسة أقصى قدر من الضغط كما تقود الولايات المتحدة”.

وبشأن حزب الله، قال وزير الجيش الإسرائيلي، إنه من الصعب فصل الحكومة اللبنانية عن حزب الله الذي يسمح له بالعمل ضمن بيئة مدنية، مشيرًا إلى أن الحكومة اللبنانية يتعين عليها دفع الثمن في حال وقعت أي مواجهة.

وعن عملية السلام مع الفلسطينيين، قال غانتس “يجب على الفلسطينيين أن يفهموا أنه لا أحد في المنطقة سيذهب إلى ما يريدون، السلام بين إسرائيل ودول أخرى سيعزز تسوية مع الفلسطينيين في المستقبل”.

واعتبر أن السلام مع دول الخليج سيكون فرصة لإظهار الجيل الشاب كيف يجب أن يكون السلام في المنطقة.

وقال ختامًا “حقيقة أن الأطفال في أبو ظبي يتعلمون بالفعل عن أهمية السلام يشعرني بالأمل”.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق