أخبار الفن

وفاة المطرب الكبير ماهر العطار

انتقل الي رحمه الله المطرب الكبير ماهر العطار، عن عمر يناهز 83 عاما، وأعلن فهد العطار ابن شقيقه عن وفاته على حسابه الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى فيس بوك”، وقال خلاله، “انتقل إلى رحمة الله تعالى عمى المطرب ماهر العطار، السلام أمان لأبويا، إنا لله وإنا إليه راجعون، لا حول ولا قوة إلا بالله وداعا عميد عائلة الفن والعطارين برجاء الدعاء.

يشار الي ان  الفنان الكبير ماهر العطار، تعرض لوعكة صحية شديدة تم نقله على إثرها إلى أحد المستشفيات، وتم تلقى العلاج اللازم الذى أدى إلى تحسن حالته الصحية خلال الساعات القليلة الماضية.

هذا وكشف ابنه المطرب أحمد العطار، فى تصريح خاص لـ”اليوم السابع” عن تعرض والده تعرض لوعكة صحية شديدة، حيث عانى من ضيق فى التنفس بشكل قوى ونقل سريعا بالإسعاف على المستشفى.

حياته ونشأته 

ولد العطار عام 1938 في حي باب الشعرية بالقاهرة، وحصل على بكالوريوس التجارة، ثم دبلوم المعهد العالي للموسيقى العربية.

تعاون مع كبار الملحنين أمثال محمد الموجي وبليغ حمدي، ومن أشهر أغانيه (بلغوه) و(داب قلبي) و(افرش منديلك على الرملة) و(مين يآمن لك مين) و(ورد الجنانين) و(قمري أنا) و(قلبي سألته عليك) و(الحارس الله) و(دوبوني الغمزتين).

غاب عن الساحة الغنائية منذ سنوات بعيدة، ولم يظهر سوى في لقاءات تلفزيونية محدودة للغاية و تزوج من فائزة محمود نسيم، وأنجب منها ريهام وأحمد الذي يعمل مغنيا أيضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى