أخبار العالم

100 قيادي فى تونس يطالبون الغنوشى بعدم الترشح لقيادة حزب النهضة

100 قيادي فى تونس يطالبون الغنوشى بعدم الترشح لقيادة حزب النهضة.

يرصد التقرير التالى التفاصيل المتعلقة بالانتخابات الخاصة بحزب النهضة وردود الأفعال المصاحبة لها.

فقد قال نائب عن حزب حركة النهضة الإسلامية اليوم الأربعاء إن 100 قيادي في الحزب وقعوا وثيقة تطالب زعيم الحركة راشد الغنوشي بعدم التمديد لرئاسته في مؤتمر الحزب المقرر هذا العام.

وأفاد النائب عن الحزب سمير ديلو أحد الموقعين على الوثيقة، بأنها تتضمن طلبا صريحا موجها للغنوشي رئيس البرلمان، بأن يعلن بشكل صريح عدم الترشح مرة أخرى لرئاسة الحركة وعدم تنقيح الفصل 31 من النظام الداخلي.

وأضاف ديلو في تصريحه لوكالة الأنباء التونسية “أن الموقعين على الوثيقة قد إلتزموا بعدم التعليق عليها إلى حين أن يبادر الطرف الموجهة إليه الوثيقة وهو رئيس الحركة أو من ينوبه، التفاعل معها والتعليق عليها”.

ويتزعم الغنوشي (79 عاما) حركة النهضة منذ بداية نشاطها قبل نحو خمسين عاما ومنذ إعلان تأسيسها أيضا رسميا عام 1981 قبل أن تنال اعتراف السلطة بعد ثورة 2011 التي اطاحت بخصمهم الرئيس الراحل زين العابدين بن علي.

ويقضي الفصل 31 من النظام الأساسي لحركة النهضة بأنه لا يحق لأي عضو أن يتولى رئاسة الحزب لأكثر من دورتين متتاليتين.

ويخشى قياديون مخضرمون وسياسيون من الجيل الجديد في الحركة، بأن يبادر المقربون من الغنوشي بطرح مقترح لتعديل الفصل من أجل ولاية جديدة له بعد ولايتي 2012 و.2016

وعرف الحزب الفائز بانتخابات 2019، خلافات داخلية غير معلنة واستقالات بسبب النقاش الدائر حول هذه النقطة، حيث يتوقع أن تتصدر جدول أعمال المؤتمر الحادي عشر نهاية العام الجاري وهو المؤتمر الثالث للحركة منذ بدء الانتقال السياسي في البلاد عام 2011 وبدء أنشطتها السياسية علنا.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق