أخبار العالم

14 قتيلاً من المهاجرين على سواحل تونس

الهجرة غير الشرعية

14 قتيلاً من المهاجرين على سواحل تونس.

لقي 14 مهاجراً على الأقل، بينهم أربعة أطفال حتفهم فيما أُنقذ 139 مهاجرون آخرون، الثلاثاء، بعدما غرق مركبان قبالة سواحل تونس، حسبما أعلن الحرس الوطني للبلاد لوكالة فرانس برس.

ونفذ الحرس الوطني عملية الإنقاذ حسبما أعلن المتحدث باسمه حسام الدين الجبابلي مؤكداً “استمرار عملية البحث عن ناجين وجثث”.

وحذر من أن حصيلة الوفيات “يمكن أن ترتفع”، مضيفاً أن عناصر الحرس انتشلوا جثث تسع نساء ورجل، إضافة إلى جثث أربعة أطفال.

وغادر المركبان الشاطئ ليل الإثنين أو في ساعة مبكرة الثلاثاء، وكانا يحملان مهاجرين غالبيتهم من أفريقيا جنوب الصحراء كانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا بطريقة غير قانونية، بحسب الجبابلي.

سُجل العام الماضي ارتفاع في عدد محاولات عبور وسط البحر المتوسط، أكثر الممرات المائية خطورة بالنسبة لطالبي اللجوء في أوروبا.

فبين الأول من كانون الثاني و21 شباط وصل 3800 مهاجر إلى إيطاليا عن طريق البحر، بحسب المفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة، من بينهم ألف وصلوا عن طريق تونس و2500 عن طريق ليبيا.

ومن بين الواصلين إلى إيطاليا خلال 2020 كان التونسيون الشريحة الأكبر، ووصل عددهم إلى 12 ألفاً بحسب مفوضية اللاجئين.

لكن العديد من مواطني دول أخرى وصلوا إلى أوروبا عن طريق هذا البلد الواقع في شمال إفريقيا.

في 22 شباط، فقد أثر 22 مهاجرا من دول إفريقية مختلفة انطلقوا من سيدي منصور القريبة من مدينة صفاقس، فيما انقذت البحرية التونسية 25 شخصا على بعد نحو 100 كلم عن جزيرة لامبيدوسا الإيطالية. وعثر على جثة واحدة.

في كانون الثاني، اعترضت البحرية التونسية 50 مهاجرا بينهم أربعة تونسيين.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى