اهداف مباراة فرنسا وتركيا (0-2) تعليق حفيظ دراجي

اهداف مباراة فرنسا وتركيا (0-2) تعليق حفيظ دراجي

    على ملعب "كونيا بويوكشيهير"، تمتع صاحب

    الأرض وأمتع المتابعين بمردود فني عال وقتالية

    بدنية ملفتة سمحت له بإسقاط بطل العالم في


    روسيا 2018، منتخب فرنسا، بثنائية حملت توقيع

     المدافع كان أيهان (30) وجنكيز أوندير (40).

    بهدذا الفوز التاريخي، تصدرت تركيا المجموعة 
    الثامنة برصيد 9 نقاط بفارق 3 نقاط عن وصيفتيها فرنسا وأيسلندا، في حين حلّت ألبانيا 
    ومولدوفا في المركزين الرابع والخامس توالياً 
    وبرصيد 3 نقاط لكل منهما، وبقيت أندورا متذيلة دون أي نقاط.
    ويبقى الملفت أنّ تركيا لم تتلق الهزيمة لخامس
     مباراة لها توالياً، كم ضرب خط هجومها بقوة حيث 
    سجل 10 أهداف وتميز دفاعها بحصانته إذ حافظ 
    على نظافة الشباك حتى الآن، كل هذا تحت إشراف
     المدرب الفذ والتاريخي للأتراك شينول غونيش،
     صاحب ملحمة مونديال 2002 بكوريا الجنوبية 
    واليابان حين حلّ ثالثاً بقيادة الجيل الذهبي اذي مثله 
    هاكان شوكور وحسن شاش ورشدي رتشبر.
    أما ممثل "عاصمة الأنوار" الفرنسية فقد قدّم مردوداً 
    هزيلاً للغاية في إحدى أسوء مباريات منذ تتويجه 
    بطلاً للمونديال الأخير، ويكفي أن نقول بأنّ تشكيلة 
    المدرب ديدييه ديشان لم تسدد أي كرة على المرمى
     طيلة الدقائق التسعين للمواجهة!
    ولحساب المجموعة ذاتها، أسقطت أيسلندا ضيفتها 
    ألبانيا بفضل هدف يوهان بيرغ غودمونسون (22). 
    من جهتها، حققت مولدوفا فوزها الأول في 
    التصفيات على حساب متذيل المجموعة أن
    دورا بهدف يتيم حمل توقيع إيغور أرماس (9) في
     مواجهة شهدت طرد المولدوفي أرتور إيونيتا (47) 
    عقب حصوله على الإنذار الثاني.
    الاخبارمن حول العالم
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ثمار برس .

    إرسال تعليق