ترامب يهدد أبل: اصنعوها في أميركا وإلا فالرسوم

ترامب يهدد أبل: اصنعوها في أميركا وإلا فالرسوم
    لوّح الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة برفض طلب شركة أبل إعفاء مكوّنات مصنوعة في الصين وتدخل في صناعة حواسيبها من الرّسوم الجمركية، وذلك في إطار ضغوطه على الشركة العملاقة لتحويل إنتاجها إلى الولايات المتحدة.
    وقال ترامب على تويتر "لن يتمّ منح إعفاءات رسوم لأبل أو إعانات في ما يخصّ أجزاء حاسوبماك برو المصنوعة في الصين. اصنعوها في الولايات المتحدة وعندها لا يتمّ فرض رسوم".
    ولاحقا، أبلغ ترامب المراسلين في البيت الابيضأنه يريد أن تصنع أبل هذه الأجزاء في الولايات المتحدة.
    وقال "عندما سمعتُ أنّهم سوف يصنعونها في الصين، قلت عندما ترسلون منتجاتكم إلى الولايات المتحدة سنفرض رسوما عليها".
    وكانت أبل تقدَّمت الأسبوع الماضي بطلب إلى الممثّل التجاري للولايات المتحدة أوردت فيه أنّ بعض المكوّنات لجهاز الكومبيوتر المكتبي ماك برو الذي يبلغ سعره 6 آلاف دولار يُمكن الحصول عليها فقط من الصين، ولهذا يجب إعفاؤها من الرسوم الأميركية.
    وتأتي هذه الخطوة وسط الحرب التجارية المستعرة بين الولايات المتحدة والصين، ومحاولات القوتين الاقتصاديتين استئناف المفاوضات المتعثّرة بينهما لوضح حدّ لهذه الحرب التي تُهدّد الاقتصاد العالميبرمّته.
    وهدّد ترامب بفرض رسوم جمركيّة على مزيد من السلع الصينية للضغط على بكين لتحسين حماية الملكيّة الفكريّة الأميركيّة.
    الاخبارمن حول العالم
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ثمار برس .

    إرسال تعليق