مصدر في القوات المسلّحة الإيرانية: طهران لاتحتاج الإذن للدفاع عن نفسها

مصدر في القوات المسلّحة الإيرانية: طهران لاتحتاج الإذن للدفاع عن نفسها
    مصدر في القوات المسلّحة الإيرانية يقول إن طهران ليست بحاجة إلى أخذ الترخيص من أي قوة في العالم للدفاع عن نفسها، ويعتبر أن الاختبارات الصاروخية أمراً طبيعياً في نطاق الحاجة الدفاعية وتتم عند الضرورة.
    اعتبر مصدر مطلع في الأركان العامة للقوات المسلّحة الإيرانية .
    وقال المصدر في تصريح له اليوم السبت إن "القدرات الصاروخية للجمهورية الاسلامية الايرانية دفاعية تماماً وليست ضد أي دولة وهي فقط للرد على الاعتداءات المحتملة على سيادة أراضي البلاد".
    كما أضاف أن "إيران وللدفاع عن نفسها ليست بحاجة إلى أخذ الترخيص من أي قوة في العالم وتعتبر الدفاع مسؤولية ذاتية للدولة والقوات المسلحة في البلاد".
    تجدر الإشارة إلى أن الحرس الثوري الإيراني أكد في أكثر من مناسبة استمراره في استراتيجية تنمية القدرات الصاروخية "من أجل الارتقاء بقدرة إيران الردعية ولمساعدة جبهة المقاومة وتلبية احتياجات الأمة الإسلامية".
    وفي بيان للحرس الثوري في ذكرى الثورة الإسلامية (شباط/ فبراير الماضي) شدّد من خلاله على رفضه التفاوض حول برنامجه الصاروخي، وقال إنّ "أي حيلة أو مؤامرة في هذا المجال هي فاشلة".
    قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري أكّد أيضاً أن "التقنية النووية والقوة الصاروخية والقضايا المشابهة لذلك ليست إلا ذرائع من قبل الأعداء ضد نظام بلاده والشعب الإيراني"، وفق ما قال.
    الاخبارمن حول العالم
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ثمار برس .

    إرسال تعليق