وأوضحت الوزارة، في بيان، أنها تعتزم تفعيل المنظومة في أبريل 2020، وفق ما نقلت الأسوشيتد برس.

وكانت تركيا قد مضت قدما في شراء النظام الروسي الصنع رغم اعتراضات قوية من قبل الولايات المتحدة حليفتها في حلف شمال الأطلسي "الناتو".
وتقول واشنطن إن الصواريخ تتعارض مع منظومة الناتو وتشكل تهديدا لبرنامج طائرة "إف - 35" الشبح، الذي تقوده الولايات المتحدة.
وفي يوليو الماضي، سلمت روسيا بطارية "إس - 400" الأولى إلى قاعدة مورتيد الجوية في أنقرة، واستؤنفت الشحنات في أواخر أغسطس.
من ناحيتها، تقول أنقرة إنها ساهمت في صناعة المقاتلة الأميركية، ودفعت نحو 1.4 مليار دولار من أجل شراء عدد من هذه المقاتلات التي كان يفترض أن تشكل العمود الفقري لسلاح الجو التركي خلال العقد المقبل.