يونيفيل: التصعيد بين حزب الله واسرائيل خارج السيطرة

يونيفيل: التصعيد بين حزب الله واسرائيل خارج السيطرة
    وضحت قوات الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان " يونيفيل "، الأربعاء، إن التصعيد بين حزب الله و إسرائيل، كان من الممكن أن يصبح خارج السيطرة، ويعرض أمن المدنيين للخطر.

    وقال قائد قوات "يونيفيل" ستيفانو ديل كول في تصريح صحفي، عقب لقائه رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري، في مقر الحكومة وسط بيروت.
    وأضاف ديل كول، أنه "من المهم جداً أن تبقى المنطقة جنوب (نهر) الليطاني (جنوبي لبنان)، خالية من أي أسلحة ومسلحين غير تابعين للحكومة اللبنانية واليونيفيل".
    والثلاثاء، زعم الجيش الإسرائيلي، أن " حزب الله " أنشأ مشروعا جديداً لإنتاج وتجهيز الصواريخ الدقيقة في منطقة البقاع شرقي لبنان.
    ومنذ 25 أغسطس/ آب الماضي، يشهد لبنان توترات أمنية متصاعدة، مع سقوط طائرتين مسيرتين في ضاحية بيروت الجنوبية، تلاها باليوم اللاحق، دوي 3 انفجارات في مراكز عسكرية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين - القيادة العامة، بمنطقة قوسيا بقضاء زحلة في البقاع.
    ولم تنف إسرائيل أو تؤكد مسؤوليتها عما شهده لبنان، لكن الرئيس اللبناني ميشال عون، اعتبر ما حدث " بمثابة إعلان حرب " من جانب إسرائيل.
    والأحد، أعلن "حزب الله" أن مقاتليه دمروا آلية عسكرية إسرائيلية عند طريق ثكنة "أفيفيم" قرب الحدود شمالي إسرائيل ، وقتلوا وجرحوا من فيها، فيما ردت إسرائيل بعشرات القذائف المدفعية استهدفت جنوبي لبنان.
    الاخبارمن حول العالم
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ثمار برس .

    إرسال تعليق