كيف يمكن لتقنية البلوك تشين أن تغير التجارة عبر العالم؟

كيف يمكن لتقنية البلوك تشين أن تغير التجارة عبر العالم؟
    عندما ظهرت البلوك تشين بدت وكأنها وسيلة غامضة لتسجيل معاملات العملات المشفرة، مثل بيتكوين. لكن سرعان ما تحولت إلى ثورة في العالم الرقمي، وبدأت القطاعات المختلفة، مثل المصارف والرعاية الصحية، تحاول فهمما والاستفادة من إمكانياتها. "قمة مستقبل البلوك تشين" في دبي هي أفضل مكان لاكتشاف هذه التقنية، إذ يعتبر هذا الحدث هو الأضخم من نوعه في العالم. تحميل البيانات إلى البلوك تشين بشكل فوري وآمن سيغير قواعد اللعبة في العالم، لأنه يبسط الإجراءات ويدخر الوقت ويخفّض التكاليف

    ساعد تقنية البلوك تشين أيضا المرضى في تتبع أدويتهم والتأكد من سلامتها والإبلاغ عند وجود أي خلل. وذلك من خلال تطبيق دونر. وسيم مرحبي، المدير التنفيذي لشركة DHONOR HEALTHTECH أخبرنا قائلا: "البلوك تشين وسيلة جديدة تساعد المرضى في التحقق من سلامة الدواء، وعدمِ تعرضه للعبث أو لدرجات حرارة تتجاوز الحد المسموح به، والتأكد من عدم تحويله إلى مكان آخر. الشرائح التي نستخدمها هي آر-إف-آي-دي RFID وهي تحتوي على ميزة مكافحة العبث. إذا قام أي شخص بفتح علبة الدواء، فإن الشريحة سوف تصدر تحذيرا تلقائيا يخبرك أن الدواء لم يعد آمنًا للاستخدام. وإذا تعرض المريض لأي تأثيرات سلبية بعد تناول الدواء، يمكنه إبلاغ السلطات الصحية والطبيب والشركة المصنعة بنقرة واحدة. إعطاء المريض الفرصة لمتابعة الدواء يمنحنا بيانات تفوق بعشرة آلاف ضعف المعايير الموجودة حاليا، ويسدي خدمة مباشرة للشركات المصنعة. فذلك يساعد على سحبها من الأسواق عند وجود أي مشكلة ومن إدارة الكميات الموجودة في بلد ما أو مدينة ما، والتأكد من مدى سلامة الدواء، وتحديد أماكن بيعه على وجه الدقة. وكيف يتم المحافظة على المخزون عبر عدد من الأدوية التي تتمتع بنفس الوظيفة. كما يمكن للأطباء أيضا متابعة المعلومات إذا سمح المريض بالوصول إلى بياناته الخاصة في وقت معين أو حالة معينة".
    في المستقبل القريب، يتوقع أن تلعب تقنية البلوك تشين دورا أساسيا إذا كنت تريد أكل الأناناس أو تناول الدواء.
    الاخبارمن حول العالم
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ثمار برس .

    إرسال تعليق