الفياض: لن نتساهل مع المتآمرين

الفياض: لن نتساهل مع المتآمرين
    مستشار الأمن الوطني العراقي يعتبر أن إسقاط الفساد وتحقيق التنمية والإصلاح الاقتصادي لا يتم إلا في ظل الدولة، ويؤكّد وجود قصاص عادل ورادع لمن أرادوا بالعراق شراً.



    قال مستشار الأمن الوطني العراقي فالح الفياض إن إسقاط الفساد وتحقيق التنمية والإصلاح الاقتصادي لا يتم إلا في ظل الدولة، مؤكّداً وجود قصاص عادل ورادع لمن أرادوا بالعراق شراً، وأضاف "لا يمكن التساهل مع المتآمرين".
    وفي مؤتمر صحافي له اليوم الإثنين اعتبر الفياض أن الرد الأول على ما حصل في الأيام الماضية من اعتداءات "هو في تحديد منهج واقعي للإصلاح وهذا ما تسعى لرسمه الحكومة حالياً، وقال "للأعداء والمتآمرين سعيكم سيخيب وقد خاب".

    وكشف مستشار الأمن الوطني العراقي أن بلاده تعلم من يقف وراء بعض المتسللين إلى التظاهرات التي شهدتها المدن العراقية في الأيام الماضية، مؤكّداً وجود أسماء وتصورات ومعلومات سيتم عرضها في الوقت المناسب.

    ورأى الفياض أن بيان المرجعية الدينية العليا كان واضحاً ووصف ما هو مطلوب وحدد خطوات الحل، معتبراً أن خارطة الطريق هي بيان المرجعية الدينية، كما إن رئيس الوزراء يعد خطته التي تتناسب مع حجم ما حصل". واعتبر أن هناك مطالباً إيجابية لإصلاح العملية السياسية وما يتدارس اليوم في أروقة الحكومة يصب في هذا الاتجاه.

    وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي بحث في اتصال هاتفي مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الاحتجاجات التي عمت البلاد خلال الأيام القليلة الماضية، معلناً عودة الحياة في العراق إلى طبيعتها.

    وأفاد مراسل الميادين في وقت سابق بـ مقتل 7 متظاهرين خلال محاولة تفريقهم شرق العاصمة بغداد. التظاهرات بدأت في بغداد ومدن أخرى مؤخراً احتجاجاً على تردّي الأوضاع الاقتصادية والفساد.
    Dena Mohmmed
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع ثمار برس .

    إرسال تعليق