أخبار العالم

حزب الله يقرر التعامل مع ملف الحدود البحرية ويبدأ إجراءاته

الحدود البحرية بين لبنان واسرائيل

حزب الله يقرر التعامل مع ملف الحدود البحرية ويبدأ إجراءاته.

اتخذ “حزب الله” اللبناني قرارا بخصوص ملف الغاز البحري المتنازع عليه مع إسرائيل، بعد أيام من استعداده لاتخاذ إجراءات بما في ذلك القوة ضد عمليات التنقيب الإسرائيلية عن الغاز.

ونقل موقع قناة النهار اللبنانية، عن مصادر مطلعة، قولها إن “حزب الله” كلف النائب السابق نواف الموسوي بملف الحدود البحرية وعملية الترسيم، بالإضافة إلى تنسيق المواقف مع القوى السياسية.

وكان نائب الأمين العام لـ”حزب الله” اللبناني، الشيخ نعيم قاسم، قال إن الحزب مستعد لاتخاذ إجراءات “بما في ذلك القوة” ضد عمليات التنقيب الإسرائيلية عن الغاز في المناطق البحرية المتنازع عليها.

جاءت تصريحات الشيخ نعيم قاسم، التي أدلى بها في مقابلة مع “رويترز” بعد يوم من وصول سفينة تديرها شركة “إنرجيان”، ومقرها لندن، قبالة الساحل لاستخراج الغاز لإسرائيل من حقل يدعى كاريش، تقول إسرائيل إنه جزء من المنطقة الاقتصادية الخالصة.

وقال “حزب الله”، الذي يمتلك ترسانة كبيرة من السلاح، إنه سيتحرك إذا اتهمت الحكومة اللبنانية إسرائيل رسميا بانتهاك الحقوق البحرية.

وقال الشيخ نعيم: “عندما تقول الدولة اللبنانية بأن الإسرائيلي يعتدي على مياهنا ويعتدي على نفطنا، نحن حاضرون أن نقوم بمساهمتنا في الضغط والردع واستخدام الوسائل المناسبة بما فيها القوة من أجل منع إسرائيل من أن تعتدي على مياهنا ونفطنا”.

وأضاف: “المسألة الآن تتطلب قرار حاسما ورأيا حاسما من الدولة اللبنانية، هل هذه الباخرة تعمل في منطقة متنازع عليها أم لا؟ هل حسمت الدولة اللبنانية مسألة الحدود وخط التفاوض أم لا ؟”.

كان الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، قد حذرا إسرائيل من أي “عمل عدواني” في المياه المتنازع عليها، حيث تأمل الدولتان في تطوير موارد الطاقة البحرية، وأثارت هذه التصريحات المخاوف من تصعيد عنيف حول السفينة.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى