أخبار العالم

رئيس وزراء الإحتلال.. مستعد لخوض حرب مع حماس ولا سلام مع الفلسطينيين

الحرب على غزة ضد حماس

رئيس وزراء الإحتلال.. مستعد لخوض حرب مع حماس ولا سلام مع الفلسطينيين

نشرت صحيفة «نيويورك تايمز» الأميركية، مقابلة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت، هي الأولى له مع وسيلة إعلام غير إسرائيلية، وذلك توازياً مع زيارته إلى البيت الأبيض، حيث سيقابل الرئيس الأميركي جو بايدن.

أبرز المواقف التي وردت في المقابلة، كانت تأكيد بينيت معارضته إحياء الاتفاق النووي بين إيران والدول الغربية، وتعهّده مواصلة الهجمات السرية على برنامج طهران النووي، إلى جانب استكمال مخططات توسيع المستوطنات في الضفة الغربية، رغم معارضة بايدن الجزئية لها.

لا سلام… اقتصاد فقط

و استبعد بينيت الوصول إلى «اتفاق سلام» مع الفلسطينيين وهو في كرسي رئاسة الحكومة، ولا «في المستقبل المنظور»، مبرراً ذلك بمعارضته لأي سيادة فلسطينية كما «بانقسام وضياع القيادة الفلسطينية».

و قال بينيت “إن محادثات السلام لن تحدث جزئيا لأن القيادة الفلسطينية منقسمة وبلا دفة.  وعلى الصعيد العملي ، فإن أي محاولة لمعالجة القضية من شأنها أن تؤدي إلى تفكك الائتلاف.

واعتبر أنه يمكن معالجة معظم المشكلات، بما في ذلك «الصراع مع الفلسطينيين» من خلال «الاقتصاد، الاقتصاد، الاقتصاد».

وأكد أن حكومته ستمدد السياسة طويلة الأمد لتوسيع المستوطنات القائمة في الضفة الغربية المحتلة؛ كما سيكون مستعداً «لخوض حرب أخرى مع حماس» حتى لو كلّفه ذلك «دعم النواب العرب الأربعة» اللازم لبقائه في السلطة.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى