أخبار العالم

لابيد يعلق على اتفاق ترسيم الحدود مع لبنان

لابيد يعلق على اتفاق ترسيم الحدود مع لبنان

لابيد يعلق على اتفاق ترسيم الحدود مع لبنان:

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية يائير لبيد، اليوم الأحد، أن حكومته تدرس مقترح الوسيط الأميركي لترسيم الحدود البحرية مع لبنان، مشيرا إلى أن مسودة الاتفاق تحفظ مصالح وأمن إسرائيل.

وردت تصريحات لبيد في مستهل جلسة الحكومة الإسرائيلية الأسبوعية، قائلا إن “الوسيط الأميركي حول خلال نهاية الأسبوع إلى لبنان وإسرائيل مقترحه بشأن اتفاقية الحدود البحرية بين البلدين”.

وأوضح لبيد أن حكومته تجري مباحثات حول التفاصيل الأخيرة، قائلا إنه “حتى الآن لا يمكن الترحيب بنتيجة نهائية بعد، ولكن مثلما طالبنا منذ أول يوم، هذا المقترح يحافظ على كامل المصالح الأمنية والسياسية الإسرائيلية وعلى مصالحنا الاقتصادية أيضا”.

وزعم لبيد خلال جلسة الحكومة أن “إسرائيل حاولت منذ عشر سنوات التوصل إلى هذه الصفقة”.

وتطرق لبيد إلى ما وصفه البعض في تل أبيب بـ”المكاسب”من اتفاقية ترسيم الحدود البحرية المرتقبة، قائلا إنه “من خلال الاتفاقية سيتم تعزيز الأمن في شمال البلاد، وحقل كاريش سيعمل وسيستخرج الغاز الطبيعي، إضافة إلى أن الكثير من الأموال ستدخل خزينة الدولة، كما أن استقلاليتنا الطاقية ستكون مكفولة”. زاعما أن “هذه هي صفقة تعزز أمن إسرائيل والاقتصاد الإسرائيلي”.

وأشار رئيس الحكومة الإسرائيلية إلى أنه “لا مانع لدى إسرائيل من تطوير حقل غاز لبناني آخر”، خصوصا إذا ما حصلت تل أبيب منه على مستحقات مالية. قائلا إن “هذا الحقل سيضعف الاعتماد اللبناني على إيران، وسيكبح جماح حزب الله وسيحقق استقرارا إقليميا”.

وتسلمت إسرائيل في ناهية الأسبوع مسودة اتفاق بشأن ملف ترسيم الحدود البحرية مع لبنان من الوسيط الأميركي، آموس هوكستين، كما تسلم الرئيس اللبناني، ميشال عون، عرضا خطيا من الوسيط الأميركي يتعلق بترسيم الحدود من ضمن مسار المفاوضات. حسب ما أوردت وسائل إعلام إسرائيلية، مساء السبت.

وأكد رئيس الحكومة الإسرائيلية أن مقترح الوسيط الأميركي يتواجد قيد الفحص القانوني لدى الجهات الحكومية، قائلا “سنطرح هذا القرار بعد انتهاء هذا الفحص، بمشاركة وزير الأمن بيني غانتس، ورئيس الوزراء البديل نفتالي بينيت، وبتنسيق مع المستشارة القانونية للحكومة، للمناقشة والمصادقة عليه”.

وكشف لبيد النقاب عن أن المجلس السياسي- الاقتصادي بين إسرائيل والاتحاد الأوروبي سيجتمع غدا الإثنين، وذلك لأول مرة منذ 10 سنوات بعد تعليق أعماله المشتركة بين الجانبين، مشيرا إلى أن حكومته عمدت على إعادة تشكيله.

وفي ظل الحديث عن التقدم بالمفاوضات اغير المباشرة التي يجريها الوسيط الأميركي، من المقرر أن يجتمع المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية (الكابينيت)، هذا الأسبوع، وربما قبل يوم الغفران، الذي يبدأ مساء الثلاثاء ويستمر حتى مساء الأربعاء

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى