أخبار العالم

9 اصابات فى صفوف المستوطنين بعملية اطلاق نار بالقدس وانسحاب المنفذ

اطلاق نار فى القدس

9 اصابات فى عملية اطلاق نار بالقدس وانسحاب المنفذ.

أصيب 9 مستوطنين، على الأقل، بجراح وصفت 3 حالات منهم بأنها خطيرة في عملية إطلاق نار بموقعين محاذيين أحدهما على حافلة قرب حائط البراق في البلدة القديمة بمدينة القدس، بعد منتصف ليل السبت – الأحد.

وحسب المعلومات الواردة، فإن عملية إطلاق النار استهدفت مجموعة من الحريديين بعد خروجهم من الطقوس التلمودية في باحات حائط البراق.

وبحسب قناة ريشت كان العبرية، فإن 3 من المصابين بحال حرجة، ورابع بحال الخطر، الخطر، و4 وصفت جروحهم ما بين متوسطة وطفيفة، فيما ذكرت قناة 13 أن العدد ارتفع إلى 9.

وتمكن منفذ العملية من الانسحاب من المنطقة، وسط ملاحقة كبيرة له من قوات إسرائيلية اقتحمت حي سلوان جنوب المسجد الأقصى الذي يعتقد أن المنفذ وصل منه وعاد إليه بعد تنفيذ العملية.

وقالت القناة 12 “الإسرائيلية”:” إن شاب نفذ عملية إطلاق نار استهدفت حافلة مستوطنين بالقرب من المسجد الأقصى، ومن ثم نفذ عملية إطلاق نار أخرى  تجاه سيارة للمستوطنين، وبعد ذلك  إطلاق النار تجاه المارة في شارع معاليه هشالوم”.

وأشارت القناة الى أنه يوجد 4 إصابات هلع في صفوف المستوطنين عقب تنفيذ عملية إطلاق النار في المدينة القدس، وجرى نقلهم إلى مستشفى هداسا، إضافة للمصابين الآخرين في العــمـلـية.

وأضافت القناة “أن هناك مروحيات تشارك في عمليات البحث عن منفذي عملية إطلاق النار في القدس. 

وقال مستشفى هداسا ” أن من بين المصابين في عملية إطلاق النار في القدس،  وصل إلينا 2 أصيبا بأعيرة نارية في الرقبة،  وثالث مصاب في الكتف”

من جهته، قال المتحدث باسم نقابة الإنقاذ يوناتان أوزياهو إن الفرق الطبية التابعة لاتحاد الإنقاذ تقدم مساعدات طبية لثلاثة مصابين بجروح خطيرة في مكان الحادث بالقرب من” قبر ديفيد”

وذكر المتحدث باسم نجمة داود الحمراء زكي هيلر: “ان عملية إطلاق النار حدثت في مكانين بالبلدة القديمة بالقدس، المكان الأول : إطلاق نار على حافلة في أحد شوارع معاليه هاشلوم بالبلدة القديمة و” المكان الثاني بالقرب من شارع معاليه شيزخ عند مدخل موقف السيارات في منطقة قبر الملك داوود.

وذكرت القناة 7 العبرية أن “الشرطة الإسرائيلية قررت منع خروج المستوطنين المتواجدين بحائط البراق بالقدس، في أعقاب عملية إطلاق النار”.

وفي السياق أفادت قناة كان العبرية بأن

” تم استدعاء  قوات اليمام ووحدة المستعربين التابعة لحرس الحدود من أجل عملية المطاردة الجارية في مدينة القدس والتي يشرف عليها قائد شرطة الاحتلال وقائد حرس الحدود.

ولفتت القناة الى أن عملية إطلاق النار في القدس نفذها شخص واحد، أطلق 10 رصاصات خلال 10-15 ثانية، على حافلة ومركبتين وانسحب من المكان.

وشهدت البلدة القديمة ومحيطها استنفارا من قبل قوات الشرطة الإسرائيلية في أعقاب عملية إطلاق النار، التي أغلقت عدة شوارع وداهمت عدة مناطق من بينها بلدة سلوان بحثا عن المنفذ.

المصدر:وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى